يعد التسويق الرقمي أحد القطاعات البارزة هذه الأيام وقد أظهر استقرارًا كبيرًا حتى في أوقات جائحة الكورونا الصعبة.

جذبت أهميته المتزايدة وفعاليته من حيث التكلفة الآلاف من الشركات لترك نهج التسويق التقليدي والتحول لإنشاء مواقعهم الالكترونية وصفحاتهم على منصات التواصل الاجتماعي لجذب العملاء والاحتفاظ بهم. يمكن أن يؤدي البحث الموجز عن هذا القطاع إلى بعض الأسباب الوجيهة التي تجعل هذه الصناعة في ازدهار هذه الأيام.

بفضل خيارات الاستهداف المتقدمة للغاية والميزات المحسّنة لدراسة سلوكيات المستخدم، سهّل الأمر للغاية التمييز بين جهود التسويق المثمرة وغير المنتجة التي نقوم باستخدامها. توجد هذه الأيام العديد من قنوات التسويق الرقمي المتاحة للشركات للوصول إلى عملائها المستهدفين دون إهدار ميزانيات التسويق على أنشطة غير ضرورية.

وفقًا للدراسات التي أجرتها كبرى دور النشر الإعلامية في جميع أنحاء العالم، حولت أكثر من 40٪ من الشركات جهودها التسويقية بالكامل الى منصات التسويق الرقمي وستصل هذه الأرقام إلى 90٪ حتى نهاية هذا العقد. حيث يوجد العديد من النقاط التي تدعم هذا النهج.

لماذا تختار الشركات التسويق الرقمي على أساليب التسويق التقليدية؟

وفقًا للدراسات الحديثة، يستخدم أكثر من 60٪ من سكان العالم الإنترنت بطريقة أو بأخرى. الحقيقة المدهشة هي أن هذا الرقم كان حوالي 40٪ في العام الماضي، لذلك يمكنك أن تتخيل السرعة التي يتزايد بها مستخدمو الإنترنت. تجبر الفوائد التالية معظم العلامات التجارية والشركات الصغيرة على الاعتماد على التسويق الرقمي

خيارات الاستهداف الفعالة توفر معظم منصات التسويق الرقمي مثل إعلانات جوجل وإعلانات فيسبوك ومنصات شراء الإعلانات المبرمجة خيارًا لتعزيز الاستهداف للمستخدمين المحتملين. يمكنك تصنيف المستخدمين المستهدفين حسب اهتماماتهم وسلوكهم وميزانياتهم للتأكد من أن جهود التسويق تسير في اتجاه إيجابي.

الفعالية من حيث التكلفة وجد معظم رواد الأعمال الذين تبنوا التسويق الرقمي لتوجيه نموهم أنه أكثر فعالية من حيث التكلفة من جهود التسويق التقليدية. لا يلزمك إنفاق الأموال على التسويق الميداني والتقليدي لذلك. متوسط ​​تكلفة العملاء المتوقعين الذين تحصل عليهم الشركات باستخدام التسويق الرقمي منخفض جدًا عند مقارنتها بتقنيات التسويق التقليدي.

التعديل والتحسين المستمر من أهم ميزات التسويق عبر الإنترنت أنك لست بحاجة إلى الانتظار طويلاً للحصول على تقارير عن نتائج جهودك التسويقية. لا يلزمك إجراء استطلاعات الرأي أو اجتماعات فردية مع المستخدمين أو معرفة ما إذا كانت إجراءاتك التسويقية تسير على المسار الصحيح أم لا. يمكنك إنشاء تقارير فورية على منصات التسويق الرقمي.

سهولة التطبيق من السهل جدًا استخدام معظم منصات التسويق الرقمي. ستتم مساعدتك من خلال تكامل الذكاء الاصطناعي مع الأنظمة الأساسية الشائعة للتأكد من أن جهودك التسويقية لها نتائج رائعة. من السهل جدًا إطلاق الحملات ومراقبة أدائها اليومي لإجراء التغييرات المناسبة فيها.

النطاق المستقبلي لصناعة التسويق الرقمي

نطاق التسويق الالكتروني للشركات B2B – يعيش العديد من الأشخاص في معضلة تتمثل في أن التسويق الالكتروني ليس فعالًا للأعمال التجارية بين الشركات. قد يكون السبب وراء هذا الاعتقاد هو عدم معرفتهم بحقيقة أن أكثر من نصف إجمالي الشركات التجارية في العالم يوجهون أنفسهم الى المنصات الرقمية. علماً بأن إجمالي الأعمال المتواجدة عبر الإنترنت ستصل إلى أكثر من 90 ٪ بحلول نهاية هذا العقد، الامر الذي سيضطر الجميع للاهتمام بالتسويق الالكتروني للشركات B2B.

نطاق التسويق الالكتروني للأفراد B2C – ينطبق الشيء نفسه على أعمال التسويق الالكتروني للأفراد B2C أيضًا. نود التذكير مرة أخرى بحقيقة أن أكثر من 60٪ من إجمالي سكان العالم يستخدمون الإنترنت هذه الأيام وسترتفع هذه الإحصائية إلى أكثر من 90٪ في غضون سنوات قليلة. بالنظر إلى ذلك، يمكنك تخيل نطاق التسويق عبر الإنترنت لشركات التسويق للأفراد B2C. سيكون من السهل جدًا الحصول على عملاء محتملين أكثر صلة في وقت قصير باستخدام هذا النهج.

منصات مبتكرة نحن نعيش في عصر تتغير فيه التكنولوجيا يومًا بعد يوم. مفتاح نجاح حملات التسويق الالكتروني هو البقاء على اتصال مع العناصر المتغيرة للتسويق الالكتروني. نتوقع ظهور عمليات شراء الوسائط ومنصات تسويق اجتماعي جديدة على مدى السنوات القليلة المقبلة لاستهداف المستخدمين بطريقة أكثر دقة. تتيح لك هذه الأنظمة الأساسية القيام باستهداف متقدم للمستخدمين المحتملين والحصول على نتائج أفضل من العملاء المحتملين.

الزيادة في عدد مستخدمي الإنترنت من جيل الألفية على مدار العامين الماضيين، كان هناك ارتفاع كبير في عدد مستخدمي الإنترنت من جيل الألفية. يعمل هؤلاء الأشخاص بنشاط على إنشاء حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي والمدونات الشخصية والمجموعات الاجتماعية والمنتديات مما يزيد من نطاق التسويق الالكتروني. نظرًا لأن هذا الرقم يتزايد، فإن عدد العملاء المحتملين لعملك يتزايد أيضًا معه. المستخدمون من جيل الألفية هم في الغالب صناع القرار وهم أفضل مجموعة مستخدمين تستهدفهم لشراء المنتجات والخدمات.

شريان الحياة للأعمال التجارية الجديدة قد يكون إنشاء شركة جديدة أمرًا صعبًا للغاية بسبب سيناريو المنافسة العالية الذي نعيش فيه. يمكن أن يكون التسويق الالكتروني بمثابة شريان حياة للأعمال التجارية الجديدة من خلال إثبات نهج أكثر تحديدًا لزيادة الوعي بعلامتها التجارية والعمل على استقطاب الزبائن المحتملين. سيكون قرارًا رائعًا تطبيق جهود التسويق الالكتروني بدلاً من التركيز على نهج التسويق التقليدي للحصول على نتائج سريعة.

اختيار مهني لا تشوبه شائبة غالبًا ما نتحدث عن الشركات أكثر وننسى أن نذكر الأفراد. كفرد، يمكنك اختيار التسويق الالكتروني كخيار وظيفي لأن هذا المجال ذو مستقبل قوي وبإمكانيات هائلة. تنتظرك فرص هائلة للحصول على مهنة ناجحة كمسوق رقمي وسيستمر هذا لسنوات عديدة قادمة.

نأمل أن تنجح مقالتنا في إعطائك فكرة واضحة عن النطاق المستقبلي للتسويق الالكتروني وستحاول أيضًا تطبيق أحدث ممارسات التسويق الالكتروني على استراتيجياتك التسويقية للاستفادة القصوى من ميزانياتك التسويقية المحدودة.